تبرعت سفيرة النوايا الحسنة لحقوق المرأة بباريس المصرية جيهان جادو، وعضو مجلس الحي بمحافظة فرساي، بمبلغ من المال لإعادة إعمار كاتدرائية نوتردام.

وقالت "جادو"، إن ما قامت به يعد واجبًا وطنيًا؛ لكونها مواطنة حاصلة على الجنسية الفرنسية، وأيضا من منطلق واجبها نحو تمثيل بلدها الأصلي مصر، مؤكدة أن الكاتدرائية بمثابة تراث عريق يشعر الجميع بالحزن جراء فقدانه.

وأضافت "الإنسانية لا تفرق بين مسلم ومسيحي أو أي ديانة أخرى، فنحن بشر ومن حق أي إنسان العيش بسلام، وإعادة إعمار هذه الكاتدرائية التي يرجع تاريخها للعصور الوسطى ماهو إلا واجب تجاه الإنسانية".

وتلقت جيهان جادو، رسالة من الجمهورية الفرنسية تشكرها فيها على شعورها، وعلى الوقوف بجانب فرنسا وتقديم الدعم لإعادة إعمار الكاتدرائية.