قام اسلاميون متشددون اليوم الاثنين بالاعتداء على منازل اقباط قرية كوم الراهب التابعة للوحدة المحلية بشوشه - مركز سمالوط بالمنيا، بسبب قيام الاقباط امس بفتح مبنى كنسي جديد تابع لمطرانية سمالوط واقامة أول قداس فيه.

وفوجىء الأقباط فجر امس بوصول قوات الأمن امام المبنى للمطالبة بغلقه قبل انتهاء القداس، وتم التفاوض وانتظروا انتهاء القداس ليتم غلق المبنى الذي يخدم 2500 قبطيا.

وبحسب ما علمت لينغا فقد قال كاهن القرية أن المبنى الجديد بالقرية مكون من اربعة طوابق احدهم لاقامة الشعائر الدينية والآخر للخدمات الاجتماعية، ويخدم 2500 قبطيا حيث لا توجد كنيسة بالقرية لهم واقربها على بعد 4 كم وهي كنيسة قرية العور، وتم اقامة أول قداس امس الأحد حيث فوجىء بوصول قوات من الأمن، وقامت بغلق المبنى ومصادرة مفاتيحه ووضع حراسة عليه. 

ورغم وضع حراسة امس على المبنى إلا ان الاقباط فوجئوا اليوم بتحرك بعض المتشددين الذين قذفوا منازل الاقباط بالحجارة وهم يرددون هتافات التكبير والاحتجاج على صلاة الاقباط، رغم تواجد الأمن بالقرية.