ادعى مدير مدرسة روبيوس في ميدلوثيان، فرجينيا ان الهدف من منع الترانيم التي تذكر اسم المسيح هو: ”تفادي غناء كلّ ما قد يكون له طابع مقدس من أجل التنبه أكثر للتنوع الموجود في المدرسة”.

وبحسب مصادر لينغا، فقد أعرب أحد أولياء أمور الطلبة في المدرسة عن قلقه من استثناء الأغاني التي تذكر اسم المسيح في الحفلـ١ص١ الموسيقي السنوي الذي تنظمه المدرسة.

“لم يشعر بعض الطلاب بالارتياح لترنيم نشيد رنمناه كثيرا في الماضي لكن له طابع مقدس ويذكر كلمة يسوع.”

كما وتلقى ديفيد رسالة من المدرسة تشرح التزامها بالتعدديّة والاندماج ما اعتبره تعارضا كبيرا.

وتجدر الاشارة الى ان ما من مسوّغ  قانوني يسمح للمدرسة باتخاذ مثل هكذا قرار كما وان مواضيع عديدة مثل مغارة الميلاد واستخدام الصور الدينيّة واختيار التعابير الصحيحة للمعايدة أحدثت جدلاً كبيرا في السنوات الماضيّة.

وفي وقت سابق، كانت قد أغلقت السلطات مدارس في مقاطعة أوجوستا بولاية فرجينيا كإجراء احترازي أمس الجمعة بعد أن أثار واجب مدرسي يطلب من التلاميذ أن يكتبوا بالخط العربي شهادة دخول الإسلام صيحات غضب أولياء الأمور وتهديدات من خارج المقاطعة.