الفاتيكان

الفاتيكان - بمناسبة اليوم العالمي للرسالة في التاسع عشر من تشرين الثاني القادم، تعرُض وكالة فيدس بعض الإحصاءات المنتقاة، بغية تقديم صورة بانورامية للكنيسة الكاثوليكية في العالم. يُعمل في الجدول بحسب "الإحصاء السنوي للكنيسة" (آخر تحديث 31 كانون الأول 2012)، ويأخذ بعين الاعتبار أعضاء الكنيسة، هيكليتها الراعوية، أنشطتها في مجال الصحة والتعليم والخدماتي. ويظهر بين قوسين زيادة (+)، نقصان (-) مقارنة بالعام الماضي، وذلك بحسب مقارنة وكالة فيدس. 

في 31 كانون الأول من العام 2012 كان عدد سكان المعمورة 7.023.377.000 نسمة ، مع زيادة 90.067.000 نسمة مقارنة مع العام الماضي. فالزيادة العالمية يشمل كافة القارات على الشكل التالي: أكبر نسبة زيادة لعدد السكان لهذه السنة هو أيضا في قارة آسيا (+ 51.473.000)، وأفريقيا (+ 26.664.000)، ثم أمركا (+ 8.639.000) وأخيرا أوقيانيا (+ 314.000).

وفي التاريخ عينه كان عدد الكاثوليك حوالي 1.228.621.000 مؤمن، بزيادة تبلغ 15.030.000 مؤمن مقارنة مع السنة الفائتة. وشملت الزيادة كافة القارات: أمركا (6.509.000+)، أفريقيا (4.920.000+)، ثم آسيا (2.403.000+)، أوروبا (1.122.000+)، وأوقيانيا (76.000+).

فانخفضت بذلك نسبة الكاثوليك من 0.01% لتصل إلى 17.49%. بحسب القارات. فقد ارتفعت نسبة الكاثوليك في أمركا بنسبة 0.12%، وآسيا 0.01%، أما في أوروبا فقد سُجّل انفخاض بنسبة 0.01 - %، وأوقيانيا 0.02 - %، أما أفريقيا فحافظت على المعدل عينه.

أما حقل الرسالة التبشيرية مع الكهنة المقيمون فهو عموما 1.847 (بزيادة 65 كاهن عن العام السابق)، فسُجّل في أمركا زيادة (31+)، أسيا (51+)، أوقيانيا (11+)، وانخفاض في أفريقيا (23-)، وأوروبا (5-). أما حقل الرسالة من دون كهنة فقد انخفض عن العام الماضي بـ 658 محطة، من أصل 130.795. حيث ارتفعت في أفريقيا (1.152+)، وأسيا (433+)، وانخفضت في أمركا (2.038-)، وأوروبا (4-)، وأوقيانيا (201-).

أما عدد الكهنة الجدد فقد ارتفع عن معدل السنة الماضية بزيادة 895 كاهن ليصل إلى 414.313 كاهن، مع تسجيل انخفاض في أوروبا أيضا لهذا العام: (1.375-)، أمركا (90-)، أوقيانيا (80-)، في حين ارتفع العدد في أفريقيا (1.076+)، وآسيا (1.364+). هذا ما يؤكد الانخفاض العالمي في عدد المكرسين، فقد سجّل هذا العام أيضا تراجعا واضحا (10.677-)، من أصل 702.529. أما العدد المرتفع فقد سُجّل في أفريقيا (727+)، وآسيا (2.167+)، أما الانخفاض فكان في أمركا (4.288-)، أوروبا (9.051-)، وأوقيانيا (232-).

أما عدد المُرسَلين العلمانيين في العالم إنخفض إلى 362.488 شخص، بانخفاض عالمي بلغ 19.234 مكرّس، وبزيادة آسيوية (324+)، وأوروبا (71+)، وانخفاض في أفريقيا (578-)، وأمركا (18.794-)، وأوقيانيا (257-). أما معلّمي التعليم المسيحي فقد ارتفع عددهم (45.408+)، من أصل 3.170.643 معلم. والمعدل الأكبر كان من نصيب قارة آسيا حيث سُجل زيادة (61.913+) معلّم، في حين انخفض في كافة القارات الآخرى: أفريقيا (7.254-)، أمركا (4.090-)، أوروبا (4.341-)، وأوقيانيا (820-).

أما على مستوى التعليم فالكنيسة تدير 71.188 حضانة، يستفيد منها 6.728.670 طفل، و95.246 مدرسة الابتدائية، فيها 32.299.669 تلميذ، و43.783 معهد فيهم 18.869.237 طالب. ويدرس 2.381.337 تليمذ في الثانويات الكاثوليكية، و3.103.072 طالب جامعي. أما الجمعيات الخيرية والخدماتية التابعة للكنيسة الكاثوليكية في العالم فهي عموما: 115.352.

أما المعاهد الكنسيّة التي تعتمد على مجمع تبشير الشعوب (إلى الثامن من تشرين الأول الجاري) فهي عموما: 1.109. ومعظهما موجود في أفريقيا (507)، وآسيا (476)، أمركا (80)، وأوقيانيا (46).