اصدرت الدولة الاسلامية في العراق والشام "داعش" سلسلة من المحظورات في المناهج الدراسية في محافظة الرقة التي تسيطر عليها في شمال شرق سوريا، منها الغاء المواد الدراسية كالتربية الفنية، والموسيقية، والتشكيلية، والاجتماعية، والوطنية، والتاريخ، والرياضة، والمواد الفلسفية، والاجتماعية، والنفسية، والتربية الدينية المسيحية لانها تحمل فكرا معاكسا للشريعة الاسلامية. وسيتم اضافة مواد تعوضيه لها.

مدرسة البنات في الرقة السورية على زمن داعش
مدرسة البنات في الرقة السورية في زمن داعش - الدولة الاسلامية
 

ونشرت صفحات تابعة للتنظيم على مواقع التواصل الاجتماعي تعميمًا صادرًا عن ما يسمى "ديوان التعليم" في "الدولة الاسلامية".

وقام التنظيم بشطب جملة الجمهورية العربية السورية اينما وجدت واستبدلها بالدولة الاسلامية، وحذف النشيد الوطني السوري والغاء تدريس مفهوم القومية أو الوطنية، وازالة جميع الصور التي لا توافق الشريعة الاسلامية، التي هي المرجع الوحيد للمسلمين السنّة في التنظيم الارهابي. وشطب وزارة التربية واستبدالها بـ وزارة التربية والتعليم.

وحذف عناصر التنظيم اي مثال في الرياضيات يدل على الربا، الانتخاب او الديموقراطية وكل ما يتعلق بنظرية داروين، او رد الخلق للطبيعة او نظرية التطور والخلق من العدم، ورد كل الخلق الى الله.

وجاء على لسان احد المدرسين ان ديوان التعليم التابع للدولة الاسلامية سيقوم بدوره شرعية اجبارية لكل مدراء المدارس والمعلمين من الذكور والاناث، يدرسون خلالها الشرعية الاسلامية.