قال قسيس كنيسة الفادي في مايدودوري، نيجيريا: "لقد دُهشنا لرؤية القس روتيمي اوباجيمي بعد تمكنه من الهروب من جماعة بوكو حرام في نيجيريا. لقد كنا نصلي بحرارة منذ زمن طويل واثقين في يسوع من أجل عودته الينا، وها هو الآن قد أعيد الى مركزنا في مايدوجوري بواسطة الجيش".

القس روتيمي اوباجيمي
القس روتيمي اوباجيمي
 

تم اختطاف اوباجيمي على يد مسلحين اسلاميين في السادس من يناير وانقاد الى غابة "سامبيسا" حيث تم تقييده عدة أشهر.

وصرح القس المخطوف أنه تمكن من الهرب بعد تسبب الأمطار الغزيرة بفيضان، مما أدى الى هروب المسلحين. لاحقا تم انقاذه بواسطة الجيش النيجيري ومعالجته في المشفى.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع قتل المسلحون سبعة قرويين في نجامدو في الوقت الذي أعلن فيه قائد جماعة بوكو حرام في فيديو بأنه سيطبق قوانين الشريعة الصارمة في البلدات النيجيرية. ولدى الجماعة مخططات لاقامة الخلافة الاسلامية وتطبيق أحكام القرآن في "بلاد الله".