هناء ادوارد - ناشطة عراقية

قالت الناشطة العراقية "هناء إدوارد" ان المسيحيين بالموصل تعرضوا للإبادة الجماعية امام اعين العالم اجمع علي يد تنظيم الدولة الإسلامية في بلاد العراق والشام "داعش".

وأضافت إدوارد - (تيريزا العراق)- في تصريح لـ "راديو سوا"، أن عددا من المسيحيين الذين لم يستطيعوا مغادرة الموصل، بسبب المرض وكبر السن، اضطروا إلى إشهار إسلامهم بعد ان عجزوا عن دفع الجزية.

وكان تنظيم داعش وجه انذارا يمهل المسيحيين بضع ساعات لمغادرة المدينة وإلا سيكون مصيرهم التصفية، وقد وضع التنظيم خيارات صعبة امام المسيحيين إما اعتناق "الإسلام" أو "عهد الذمة" أي دفع الجزية، اما غير ذلك فليس لهم إلا قطع الرقاب.

 والجدير بالذكر ان تنظيم داعش استولى علي عقارات أبناء الديانة المسيحية في الموصل وجعلها عقارات تابعة لدولتة الإسلامية، وذلك بعد ان حددها بكتابة عليها حرف "ن" او نصراني او عبارة " عقارات الدولة الإسلامية".