بثت المعارضة السورية التابعة لعصابات جيش الاسلام مقطعًا مصورًا يظهر فيه احد المسلحين وهو يهدد باستهداف دير الشيروبيم وتمثال السيد المسيح في بلدة صيدنايا المسيحية في ريف دمشق في سوريا.

وقد تعهد أحد المسلحين الاسلاميين رقاب المسيحيين بالسيوف الاسلامية، معلنًا ان عصابات المسلمين المعارضين قررت استهداف المسيحيين في سوريا لأنهم موالون للنظام السوري على حد تعبيره.

وقد ظهر في مقطع الفيديو استهداف دير الشيروبيم وتمثال السيد المسيح وهو أضخم تمثال من نوعه في العالم بواسطة قاذفات صواريخ دون ان تخرج طلقة واحدة من المنطقة التي يستهدفونها، في دلالة ان ادعائهم أن الكنائس والاديرة اصبحت ثكنات للجيش السوري غير صحيح.

نترككم مع مشاهدة هذا المقطع: