دانيال في جب الاسود
دانيال في جب الاسود

أقدمت مجموعة من المسيحيين الانجيليين في كاليفورنيا، الى اتباع حمية غذائية تحتوي على أكل نباتي، وخالية من أي اضافات غذائية حيوانية اتباعًا لقصة النبي دانيال من العهد القديم.

وقال اعضاء الطائفة انه لا حاجة لاختراع العجلة من جديد لانه يمكن العودة الى الوراء والحصول على حياة صحية من الكتاب المقدس، وذلك في اشارة الى برامج الحمية الكثيرة المتوفرة هذه الأيام. وقالوا انهم قرروا في الآونة الاخيرة اعتماد عادات الأكل للبطل التوراتي "النبي دانيال" التي احتوت على أطعمة طبيعية مع تجنب استهلاك السكر واضافات حيوانية.

ريجيم دانيال أو "حمية دانيال"، اعتمدها المجتمع الانجيلي في مقاطعة أورانج بولاية كاليفورنيا، المبنية على قصة حياة النبي دانيال من سفر دانيال بالعهد القديم. لقد كان ذلك في القرن السابع قبل الميلاد بعد احتلال اورشليم على يد نبوخذ نصر ملك بابل، عندها أصبح دانيال اسيرا كباقي اليهود وأخذ للمملكة التي اصبح فيها مستشارا للملك.

دانيال الذي عاش في قصر الملك، رفض ان يتنجس بأطايب الملك ولا بخمر مشروبه فطلب من رئيس الخصيان ان  يعطيه هو ورفاقة من القطاني (الحبوب كالقمح والعدس) وماءً للشرب. وبعد عشرة أيام بدا دانيال ورفاقة بحالة صحية أفضل من الآخرين الذين تلذذوا بأطايب الملك.

وقال ريك وورن، أحد اشهر الوعاظ في الولايات المتحدة وكاتب كتاب الأكثر مبيعًا "الحياة المنطلقة نحو الهدف"، ان فكرة العودة الى حياة دانيال كانت اثناء اجتماعه مع مئات المؤمنين المحلين، حيث لاحظ وجود العديد من الأشخاص البدينين.

بعدها قرر اشراك الالاف من اعضاء الكنيسة في حمية جديدة تقوم أساسا على تناول الكثير من الخضراوات والبذور وتجنب الاطعمة السكرية والاطعمة الحيوانية، أو تناول الفواكه والخضراوات والمياة الصالحة للشرب لمدة ثلاثة أسابيع، مع حياة مسيحية مفعمة بالمحبة.