الرئيس النيجيري  جودلاك جوناثان

بدأ الرئيس النيجيري، جودلاك جوناثان، الجمعة، مراسم "الحج المسيحي" في مدينة القدس.

وفي ظل إجراءات أمنية مشددة من الشرطة الإسرائيلية، زار "جوناثان" البلدة القديمة بالقدس الشرقية، ورافقه في الزيارة عدد من الوزراء والنواب.

وطاف "جوناثان" ونحو 100 من الحجاج الحي المسيحي بالبلدة القديمة، حيث قاموا بزيارة "العلية"، التي تناول فيها المسيح "العشاء الأخير" مع تلاميذه، ووقفوا دقيقة صمتا.

وتوجه الرئيس النيجيري إلى كنيسة "الدمعة" الكاثوليكية في منطقة جبل الزيتون القريبة من البلدة القديمة، حيث كان في استقباله العشرات من الحجاج النيجيريين المسيحيين، الذين أدوا الصلوات معه، ثم ذهب الرئيس النيجيري، والوفد المرافق له إلى كنيسة القبر المقدس "كنيسة القيامة" حيث صلوا هناك، وأضاءوا الشموع.

كما زار الرئيس النيجيري كنيسة "الجسمانية" في البلدة القديمة، حيث أدى الصلاة بها قبل أن ينتقل إلى جبل الزيتون، ويزور كنيسة القديس بطرس.

ومن المتوقع أن يزور "جوناثان" كنيسة المهد في بيت لحم، قبل لقائه الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

ووصل "جوناثان" إلى إسرائيل، الخميس، في زيارة تستغرق أسبوعا، وهي أول زيارة من نوعها لرئيس نيجيري لإسرائيل.

ومن المتوقع أن يقوم "جوناثان" بالتوقيع على اتفاق بشأن الخدمات الجوية بين نيجيريا وإسرائيل، الثلاثاء المقبل، خلال زيارته.

كما يجري الرئيس النيجيري محادثات مع المسؤولين الإسرائيليين حول سبل تحسين العلاقات الثنائية في العديد من المجالات، بما في ذلك التجارة، والتنمية الاقتصادية، والبنى التحتية، والنقل، والزراعة، والاتصالات، والثقافة، والتعليم، والسياحة.