أضافت خدمة مسيحية مقرها في نيو مكسيكو (خدمة الإيمان يأتي عن طريق الاستماع) ثماني لغات إلى تسجيلات الكتاب المقدس الموجودة من قبل، فأصبحت تتوفر الآن في 733 لغة وأصبح من الممكن توصيل الإنجيل المسموع إلى ثلاثة أرباع سكان العالم. وتقدم الخدمة الدخول المجاني إلى هذه المصادر.

قال جيري جاكسون مؤسس ومدير خدمة الإيمان يأتي عن طريق الاستماع : " سواء كان ذلك من خلال الموارد والتكنولوجيا وموظفينا الموهوبين والمتفانين، أو من خلال شركاء الخدمة من جميع أنحاء العالم، فإنّ الله ما يزال يدبر الامور ويجعل عملنا ممكنًا."

وتشمل اللغات الجديدة الأجوانية في البيرو؛ الكانيلية من البرازيل؛ التشادية العربية والكينغية في تشاد؛ الثاراكية في كينيا؛ الطورية في ساحل العاج، واللهجة الكوبالية (جزء من لهجات تريك) واللهجة الياتزاخية (من لهجات سابوتيكو) في المكسيك.

وتعتبر التشادية العربية اللغة الأكثر استخدامًا (المجموعة الأكبر) من بين كل الاصدارات الجديدة، في حين أن أصغر مجموعة هي الناطقة باللغة الكانيلية المنتشرة في البرازيل. وتغطي الإصدارات الجديدة أكثر من 1.4 مليون شخص في العالم، باتت لديهم الآن كلمة الله المسموعة متوفرة في لغتهم الأم.

وبفضل هذه اللغات الـ 733 يمكن الوصول إلى أكثر من 5.7 مليار شخص في أكثر من 189 دولة مختلفة.

ويصل الخبر السار الى الكثيرين عن طريق الاستماع مجانيا إلى المجموعات الرقمية من الكتب المقدسة عبر البث المباشر والتحميل. وقد وضعت الخدمة أيضا تطبيقات مثل Bible.is وDeaf Bible.is.. كما توفر هذه الخدمة اصدارات سمعية (333 ألف جهاز) من نسخ العهد الجديد تعمل بالطاقة الشمسية، توفرها للذين لا يملكون خدمات انترنت منتظمة.

علمًا أنّ نسبة الاميّة في العالم تصل الى 50% وتتميز هذه الخدمة بتقديم خدمات للأشخاص الذين يعيشون في الدول النامية الذين لا يستطيعون قراءة كلمة الله، حتى لو كان مترجمة للغة الأم. كما أنّ إمكانية الوصول إلى الكتاب المقدس المسموع وبسهولة تجعله وسيلة فعالة في نشر الكلمة."