ليس من السهل أن يكون الإنسان ناجحا على الانترنت كما قال مدير الابتكار والتطوير دايف بورجوا في جامعة بيولا. عندما يختص الأمر بالكنائس  فإن على الأقل، وجود استراتيجية  رقمية  حتى ولو كانت بسيطة أصبح مهما في  توسيع العمل المسيحي حتى على الصعيد المحلي و في  المجتمعات المجاورة.

لاجل ذلك، قام موقع CP الشهير باختيار افضل خمس كنائس في القمة بناء على استخدامهم الناجح لتويتر وفايسبوك ويوتيوب وشبكات أخرى لبناء علاقات ليس فقط مع أعضاء كنائسهم، ولكن مع مستخدمي الانترنت في الولايات المتحدة وفي مستوى العالم.

وكتب برجوا كتابا اسمه: "الخدمة في العصر الرقمي- استراتيجيات وأفضل ممارسات لعالم ما بعد المواقع الإلكتروني، قال فيه: " المواقع التي كانت يوما ما فعالة ومعروفة، قد عفا عليها الزمان اليوم. هل تذكرون موقع  My Space؟ حتى الألوان والشعارات التي كان يعتقد في السابق أنها آخر طراز، أصبحت قديمة وتعطي الانطباع أن  خدمتك لم تعد "تفهم ما يحصل."

 وأضاف أيضا في مقدمة كتابه: "إذا كان ما قاله شين هيبس أن المسيحية حدث  يتمحور حول الاتصالات فمن المهم أن يفهم المسيحيون كيف يستخدمون الانترنت جيدا. وقد اندرج اسم كنيسة مارس هيل في سياتل على لائحة  أنجح الكنائس التي تستخدم وسائل الإعلام الاجتماعية إذ إنها تربح 6000 تابع جديد لها كل أسبوع. وقال مدير الاتصالات في الكنيسةـ القس مارك دريسكول، ان اعضاء كنيستنا يشاركون المحتويات الجيدة على صفحة الكنيسة على الفيس بوك، وبذلك يحب الجميع تتبع المحتوى الجيد والقيم لما ينشر على الشبكة من قبل اعضاء كنيستنا. واضاف قائلا" يجب بذل الكثير من الجهد فيما يختص بكيفية تفاعل الأشخاص مع ما يُنشر. وقد لوحظ أن الأشخاص يشاركون الصور بنسبة 300%-400% أكثر من مشاركتها للنصوص مثلاً".

  واما قائمة الخمس كنائس التي تستخدم وسائل التواصل الاجتماعي والتي تصدّرت اللائحة هي:

1.كنيسة Mars Hill في سياتل

بالإضافة إلى شخصية القس مارك دريسل الجذابة، ففي الكنيسة جمهور كبير يستخدم ليس فقط الفيسبوك والتويتر ولكن أيضا على البودكاست والانستاجرام والبينترست واليوتيوب.

2.كنيسة LifeChurch في ادموند، أوكلاهوما

هذه الكنيسة هي أكثر الكنائس ابتكاراً في الدولة وهي أول كنيسة فيها منتدى انترنت ويطلقون عليه كنيسة الانترنت. قام راعي الكنيسة الرئيسي كريغ غروشل وقائد الابتكار بوبي جرونويلاد بتسخير مواهب بعض التقنيين الأكثر نجاحا . الكنيسة هي واحدة من الكنائس القليلة التي تستثمر الموظفين والموارد لبناء أدوات التكنولوجيا لاستخدامها من قبل الكنائس الأخرى، بما في ذلك تطبيق الكتاب المقدس الاكثر شهرة YouVersion. تقدّم كنيسة LifeChurch معظم إن لم يكن جميع مصادرها مجانا>

3. كنيسة Cross Point في ناشفيل، تينيسي.

معظم قادة هذه الكنيسة منخرطون على الانترنت في كتابة المقالات ومنخرطون في سائل الإعلام الاجتماعية من بينهم  ويلسون وجيني كاترون وكايل ريد وستيفن  بروستر وبرنت هدج وغيرهم- مظهرين كيف يمكننا أن نؤثر إيجابيا على الأفراد في كنيسة كبيرة من خلال اللمسة الفردية.

4. كنيسة Gateway Church في ساوثلايك، تكساس

شراء هذه الكنيسة لمشروع الطاولة http://tableproject.org هو مؤشر على استراتيجيتهم لدمج وسائل التواصل الاجتماعي مع الحياة الروحية. بالإضافة إلى ذلك لدى هذه الكنيسة انخراط قوي في الفيسبوك والتويتر وانستاجرام.

5. كنيسة Community Bible Church في سان أنطونيو، تكساس

يخدم نيل سميث كقس وكمسؤول لوسائل التواصل الاجتماعي ( وهو أول شخص معروف بهذا اللقب). وابتدأ موقعهم يبث عظات لمدة ثلاثين دقيقة

للتعرف على اللاحة الكاملة للكنائس التي تستخدم وسائل الإعلام بشكل كبير، يمكنكم زيارة: http://djchuang.com/church-online