تُعتبر "أميتي برنتنغ" المطبعة الوحيدة التي يُسمح لها بطباعة الكتب المقدسة في الصين. وفي شهر تموز الماضي طبعت النسخة المئة مليون من الكتاب المقدس. فقد تمت طباعة 60 مليون نسخة من الكتاب المقدس باللغة الصينية وبتسع لغات لأقليات عرقية في الصين، و40 مليون نسخة من الكتاب في لغات أخرى تم إرسالها إلى 70 دولة ومنطقة حول العالم.

والمذهل في الأمر أن عدد الكتب المقدسة التي تمت طباعتها في "أميتي برنتنغ" حتى العام 2007 وصل إلى 50 مليون. إذًا فقد طُبعت 50 مليون نسخة من الكتاب المقدس خلال خمس سنوات!

وتطبع "أميتي برنتنغ" الكتاب المقدس في الصين منذ العام 1987. وقد تأسست هذه المطبعة بمجهود مشترك من جمعيات الكتاب المقدس المتحدة ومؤسسة أميتي (جمعية غير ربحية أسسها مسيحيون صينيون في العام 1985).

وفي الثلاثاء الماضي احتفلت الجهات الرسمية في الصين مع بعض القادة من جمعيات الكتاب المقدس المتحدة وبعض جمعيات الكتاب المقدس الداعمة لطباعة الكتاب المقدس في الصين، بطباعة أكثر من 60 مليون كتاب مقدس في الصين وحدها. وقد اعتبرت الجهات الرسمية في الصين أن ذلك دليل على تطبيق سياسة الحريات الدينية في الصين. أما بحسب هيئة "أوبن دورز" الأمريكية فتحتل الصين المرتبة 21 في قائمة الدول المضطهدة للمسيحيين (كوريا الشمالية في المرتبة الأولى).

وبحسب الإحصائيات الرسمية في الصين، يصل عدد المسيحيين إلى 16 مليون، أما بحسب الإحصائيات غير الرسمية فقد وصل عدد المسيحيين في الصين إلى حوالي 70 مليون في العام 2011 (بحسب موقع جمعيات الكتاب المقدس المتحدة الرسمي عدد الصينيين المسيحيين هو ما بين 80 مليون إلى 100 مليون!)، لأن الإحصائيات الرسمية لا تشمل المسيحيين الذي لا ينتمون للكنائس الرسمية في الصين.