قال البطريرك كيريل، بطريرك موسكو وسائر روسيا للأرثوذكس اليوم الأربعاء، إن عدم تصديق وجود وباء فيروس كورونا، وإهمال الاحتياطات ضد انتشاره، هو "أمر مميت مثل رفض الإيمان بالرب".

وأضاف البطريرك، في عظة له بعد القداس بكاتدرائية المسيح المخلص في موسكو:  "أعلم أن هناك أشخاصا لا يؤمنون بأي شيء - لا يؤمنون بالمرض أو الخطر، ويتجاهلون هذه التعليمات الطبية. لكننا، نحن المؤمنون، نعلم أنه يوجد في العالم ليس فقط هؤلاء الناس الأغبياء، بل هناك الكثير من الناس الذين لا يؤمنون بالله. عدم الإيمان بالله، أمر خطير للغاية، وكذلك خطير جدا اليوم عندما لا يؤمن الناس بانتشار العدوى ولا يحمون أنفسهم من هذه العدوى".

وأكد البطريرك أن الإهمال البسيط أثناء الجائحة، يمكن أن يتسبب في تفشي المرض. وأضاف: "ولذلك أدعوكم جميعا، أعزائي، إلى التصرف وفقا للتعليمات الطبية الحديثة لكل واحد منا، وللجنس البشري بأكمله. ولا ينبغي إهمال كل هذه المتطلبات والتعليمات".

وكان البطريرك كيريل، قد اعتبر في وقت سابق أن وباء كورونا إشارة ربانية للبشرية، و"تحذير أخير لنا جميعا".