مقتل قس مسيحي واصابة زميله برصاص مسلحين في باكستان

عادت الى الواجهة عمليات استهداف المسيحيين في باكستان على ايدي مسلمين متطرفين، وفي هذه المرة استهدفوا ثلاثة رجال دين وقتلوا احدهم
31 يناير - 08:43 بتوقيت القدس
مقتل قس مسيحي واصابة زميله برصاص مسلحين في باكستان
وكالات

أكدت الشرطة الباكستانية مقتل قس مسيحي واصابة زميله في رصاصة بيده، على ايدي مسلحين مسلمين متطرفين، وذلك بعد عودتهما من خدمة قداس الاحد في مدينة بيشاور شمال غرب باكستان. 

وأوضح ضابط الشرطة المدعو ”اقبال شاه“ ان الاب ويليام سراج البالغ من العمر 75 عامًا قد توفي على الفور اثر اصابته بعدة طلقات نارية، في كمين في حي غبلهار، بينما عولج الاب نعيم باتريك في المستشفى اثر اصابته برصاصة في يده، ولم يصب زميلهم الثالث وهو ايضا كاهن كان معهم في السيارة.

ولم يعلن احد على الفور مسؤوليته عن الهجوم، الذي يعد أحدث هجوم يستهدف الأقلية المسيحية الصغيرة في باكستان. وتتصاعد اعمال العنف التي يمارسها المسلحون المسلمون على نطاق اوسع منذ ان انهت حركة طالبان الباكستانية وقف اطلاق النار مع الحكومة الشهر الماضي.

وستقام مراسم تأبين للأب سراج الاثنين في كنيسة جميع القديسين في بيشاو، التي تعرضت لهجوم عنيف من قبل مسلحين بالقنابل وإطلاق النار العام 2013، مما أسفر عن مقتل أكثر من 70 مصليًا وإصابة 100 آخرين.

وتقوم الشرطة بفحص كاميرات المراقبة لتحديد مكان المهاجمين، الذين قال شهود عيان إنهم هربوا على متن دراجات نارية. ودان رئيس وزراء ولاية خيبر بختونخوا، محمود شاه الهجوم ودعا الشرطة إلى العثور على الجناة في أسرع وقت ممكن. كما ندد المطران همفري بيترز بعملية القتل حيث أكد أنها تهدف إلى الإضرار بالعيش المشترك والوئام بين الأديان.

وقالت الشرطة إن قنبلة زرعت في دراجة نارية متوقفة انفجرت الأحد أيضا في إقليم بلوشستان جنوب غرب البلاد مما أدى إلى إصابة 16 من المارة. ولحدّ الآن لم يعلن أحد مسؤوليته على العملية.

شارك المقالة:
هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك راسلنا
قد يهمك ايضا