17 من المرسلين الهايتيين اختطفتهم عصابة بعد زيارتهم لدار أيتام

عملية خطف في دولة هاييتي وقع ضحيتها مجموعة من الأطفال والنساء والرجال المسيحيين.
18 أكتوبر - 10:26 بتوقيت القدس
17 من المرسلين الهايتيين اختطفتهم عصابة بعد زيارتهم لدار أيتام

اتهمت الشرطة يوم الأحد عصابة هاييتية سيئة السمعة معروفة بعمليات الخطف والقتل الوقحة باختطاف 17 مبشرًا من منظمة مقرها الولايات المتحدة. ويعتقد أن من بين المختطفين خمسة أطفال، بينهم طفل يبلغ من العمر عامين.

قال مفتش الشرطة الهايتية فرانتس شامبين لوكالة أسوشيتيد برس إن عصابة ماوزو 400 خطفت المجموعة في غانثير، وهي منطقة تقع شرق العاصمة بورت أو برنس. واتهمت العصابة بخطف خمسة قساوسة وراهبتين في وقت سابق من هذا العام في هايتي.

العصابة، تقريبًا تسيطر على منطقة كروا دي بوكيه التي تضم غانثير، حيث ينفذون عمليات الخطف وسرقة السيارات وابتزاز أصحاب الأعمال، وفقًا للسلطات.

طلبت خدمة المساعدة المسيحية (CAM) ومقرها ولاية أوهايو "صلاة عاجلة" للمجموعة المخطوفة، والتي تتكون من 16 مواطنًا أمريكيًا وكنديًا واحدًا اي ما مجموعه خمسة أطفال وسبع نساء وخمسة رجال. وقالت المنظمة إنهم كانوا في رحلة لزيارة دار للأيتام.

وقالت منظمة CAM في بيان "انضموا إلينا في الصلاة من أجل أولئك المحتجزين كرهائن والخاطفين وأسر وأصدقاء وكنائس المتضررين".  "كمنظمة، نحن نتعلق بالله بهذا الموقف ونثق به في رؤيتنا. ليتعظم الرب يسوع ويعرف المزيد من الناس محبته وخلاصه".

شارك المقالة:
هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك راسلنا