راهبة كولومبية تتحرر من الإرهابيين في مالي بعد 4 سنوات من اختطافها

أفرج عن راهبة فرنسيسكانية من كولومبيا، اختطفها متطرفون تابعون للقاعدة في جنوب مالي عام 2017، والتقت بالبابا فرنسيس.
12 أكتوبر - 06:31 بتوقيت القدس
راهبة كولومبية تتحرر من الإرهابيين في مالي بعد 4 سنوات من اختطافها

يوم السبت أطلق سراح الأخت غلوريا سيسيليا نارفايز أرغوتي، وهي عضوة في جماعة راهبات ماري طاهرة الفرنسيسكان، حسبما أفادت فرانس 24.  تم أخذها كرهينة في فبراير 2017 في جنوب مالي بالقرب من الحدود مع بوركينا فاسو حيث كانت تعمل كمبشرة.

في الدولة الواقعة في غرب إفريقيا، تشتهر حركات التمرد الجهادية التي تقودها جماعات مرتبطة بالقاعدة والدولة الإسلامية بتنفيذ عمليات اختطاف للحصول على فدية وارتكاب فظائع.

وقالت الراهبة في التلفزيون الحكومي "أشكر السلطات المالية والرئيس وجميع السلطات المالية على كل الجهود التي بذلتها لتحريرني، بارك الله فيكم، وبارك الله في مالي".

وأضافت الراهبة: "أنا سعيدة للغاية، وبقيت بصحة جيدة لمدة خمس سنوات، والحمد لله".

وقال حساب تويتر الرئاسي إنها أُطلق سراحها بعد "أربع سنوات وثمانية أشهر من الجهد المشترك للعديد من أجهزة المخابرات".

ونقل عن رئيس أساقفة باماكو جان زيربو قوله "صلينا كثيرًا من أجل إطلاق سراحها". "أشكر السلطات المالية والأشخاص الطيبين الآخرين الذين جعلوا هذا الإفراج ممكنًا".

شارك المقالة:
هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك راسلنا