انطلاق مشروع توسيع كنيسة دبين المعمدانية

هذا وتناول الحضور وجبة غداء وتم توزيع هدايا تذكارية بمناسبة انطلاق المرحلة الأولى من المشروع.
16 أغسطس - 09:43 بتوقيت القدس
انطلاق مشروع توسيع كنيسة دبين المعمدانية

شارك مهندسون ووجهاء قرية دبين ومدينتي جرش وعجلون ومهتمين حفل انطلاق مشروع توسيع كنيسة دبين المعمدانية الجمعة. الاحتفال شمل عرض المشروع من ثلاث مراحل يهدف إلى خلق مركز مؤتمرات يتسع إلى 300 شخص وغرف اجتماعات ومرافق إضافة إلى مساكن تشمل 31 غرفة مجهزة.

وقالت الناشطة ايمان عويس ان الكنيسة لعبت دور مهم في خمسينيات القرن الماضي حيث وفرت فرص للتعليم الابتدائي لسكان القرية والمنطقة ولكن مع مرور السنوات وهجرة غالبية السكان للمدن الكبيرة وخارج الوطن أصبح المكان مهملا.

وأعلمت عويس التي تدير كنيسة مركز عجلون المعمداني للمؤتمرات الحضور أن كنيسة جرش المعمدانية أخذت على عاتقها مشروع ترميم وتوسيع الكنيسة الواقعة على حوالي ثمانية دونمات بحيث تصبح مركز للاجتماعات والخدمات الكنسية والنشاطات الشبابية.

وقدم المهندس بشر زريقات عرض المشروع الطموح والذي سيكلف حوالي 3,5 مليون دينار مبينا ان القائمين على هندسة المشروع اهتموا بإبقاء بناية الكنيسة القديمة وعدم المساس بأكبر عدد من الشجر في المكان "تم وضع خطط لمشروع من ثلاث طوابق سيتم بناءه على ثلاث مراحل أولها الطابق الأرضي مساحته 640 متر مربع وتشمل المرافق الرئيسية وقاعة اجتماعات الكنيسة متوسطة الحجم." وتقدر تكلفة المرحلة الأولى للمشروع بحوالي نصف مليون دينار. هذا وقام عدد من المهندسين والمقاولين بتبرع بوقتهم وامكانياتهم لإنجاح المشروع.

وأفاد القس كمال منصور راعي كنيسة الحصن المعمدانية وعضو مجلس الطائفة المعمدانية أن الطائفة تدعم المشروع والذي حصل على ترخيص وموافقات رسمية من كافة الجهات ذات صلة معربا عن صعوبة التمويل لكافة مراحل المشروع ولكن الطائفة ستقوم بما تستطيع لدعم إنجاح المشروع."

يذكر أن المهندس دياب عويس المقيم في مدينة دالاس الأمريكية شكل مؤسسة غير ربحية في الولايات المتحدة تم تسجيلها لغايات الحصول على مساعدات يسمح بخصمها من أرباح الافراد او الشركات كما وتم انشاء موقع اليكتروني للمشروع ladderstohoppe.com

وقد شارك الجمهور المدعو في مناقشة مشروع البناء حيث تم اقتراح بعض التغييرات لتقليل من الكلفة وإضافة لوحات شمسية لتوفير من فاتورة الكهرباء ودراسة إمكانية إنشاء مرافق رياضية ومسبح لكي يتم جذب الفئات الشابة للكنيسة ومرافقها.

من ناحية أخرى لوحظ أن قرية دبين تشمل حالياً ورشة عمل بسبب إنشاء كلية لاهوت تابعة لمطرانية الروم الأرثوذكس والتي ستكون أول كلية لاهوت لطائفة الروم الأرثوذكس في الأردن.

شارك المقالة:
هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك راسلنا