قساوسة صينيون يجبرون على تضمين خطاب الرئيس في عظاتهم

أمر الرئيس شي بأنه يجب على جميع الأديان أن تكون "صينية" لضمان ولائها للحزب الملحد رسميًا.
15 يوليو - 06:24 بتوقيت القدس
قساوسة صينيون يجبرون على تضمين خطاب الرئيس في عظاتهم

صدرت أوامر للقساوسة في الكنائس الثلاثة الرئيسية في الصين بتعديل خطبهم لتشمل أجزاء من خطاب ألقاه الرئيس شي جين بينغ في الأول من يوليو، احتفالاً بالذكرى المئوية للحزب الشيوعي الصيني.

ذكرت Bitter Winter أن أعضاء الكنيسة البروتستانتية التي تسيطر عليها الحكومة، والمعروفة باسم الحركة الوطنية الثلاثية، والمجلس المسيحي الصيني اجتمعوا خلال مؤتمر لمناقشة كيف يمكن للقساوسة دمج عناصر خطاب شي في محاضراتهم ومجموعات دراسة الكتاب المقدس.

قال وو وي، رئيس المجلس المسيحي الصيني، إن على القساوسة التركيز على حقيقة أن "الحزب الشيوعي الصيني لم يغير أبدًا نيته الأصلية في وضع الشعب أولاً، وإقامة جبهة وطنية موحدة واسعة النطاق، وتوحيد قلوب المواطنين، وجمع القوة، ومواصلة الاستكشاف والابتكار."

وأضاف وي أنه يجب على القساوسة أيضًا توجيه المسيحيين الى "شكر الله على وضعنا في هذا العصر العظيم" و "الاستمرار في تعلم روح خطاب الأمين العام شي".

يقول مسيحيو الصين إن هذا يعد أسوأ اضطهاد يتعرضون له منذ عهد الرئيس ماو تسي تونغ.

شارك المقالة:
هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك راسلنا