الفاتيكان يتأهب للصلاة من أجل لبنان

بعدما بات لبنان يعاني فعليا من الإفلاس، استنفر الفاتيكان مسيحييه للتشاور والصلاة بخصوص الأزمات الراهنة.
07 يوليو - 13:37 بتوقيت القدس
الفاتيكان يتأهب للصلاة من أجل لبنان

الأمر متروك للسماء؛ بعدما انتهت حلول الأرض. مقولة تبدو الأمثل لوصف "يوم الصلاة من أجل لبنان" المرتقب في الفاتيكان، غداً الخميس 1 تموز. 

البابا فرنسيس سيخصص يوماً كاملاً للتشاور مع قادة الكنائس المسيحية اللبنانية التابعة لسلطته مباشرة، مثل الموارنة، وتلك التابعة لسلطات روحية أخرى، مثل الأرثوذكس والإنجيليين.

يعود اهتمام الفاتيكان بالشأن اللبناني لأسباب تاريخية أبرزها العلاقة المتينة بين روما وبطاركة الموارنة منذ قرون، إلى جانب تقاسم المسيحيين السلطات والإدارات العامة مناصفة مع المسلمين في البلاد، ما تعده الكنيسة "نموذجاً للتنوّع الديني في الشرق".

يكتسب اللقاء أهمية، لأنه من المرات النادرة التي يجمع فيها البابا قيادات مسيحية من الكنائس الشرقية والغربية في مكان واحد لمناقشة اقتراحات لإنقاذ بلد ما.

شارك المقالة:
هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك راسلنا