والد مسلم يضرب ويسمم ابنته لإيمانها بالمسيح بعد شفاء معجزي

قالت إنها كانت "قلقة طوال الوقت مع ألم مستمر في بطنها".
03 يوليو - 20:24 بتوقيت القدس
والد مسلم يضرب ويسمم ابنته لإيمانها بالمسيح بعد شفاء معجزي

تتعافى أم لثلاثة أطفال تبلغ من العمر 38 عامًا في مستشفى بشرق أوغندا بعد أن هاجمها والدها المسلم وأقاربها الآخرون بأداة حادة وأجبروها على شرب السم في منزل قس، حيث كانت تلجأ إليه منذ تحولها من الإسلام  للمسيحية بعد "شفاء عجائبي".

وصل والد المرأة، التي تم تحديدها على أنها حاجات حبيبة ناموايا من قرية ناماكوكو في مقاطعة نانغوند الفرعية بمقاطعة ناموتومبا، وأقاربها الآخرون إلى منزل القس صباح يوم 20 يونيو، حيث خرجت الضحية من سريرها في المستشفى، وفقًا لصحيفة مورنينغ ستار نيوز.

"بدأ بضربي وتعذيبي بأداة غير حادة، مما أصابني بكدمات في ظهري وصدري وساقي، وأخيراً أجبرني على شرب السم، وهو ما حاولت مقاومته لكنني ابتلعت القليل منه".

وأضافت "تلا والدي الحاج مانسورو كيتا آيات قرآنية كثيرة تسبني وتندد بي لأنني لم أعد أحد أفراد الأسرة".

سمع جيران القس صرخاتها طلبا للمساعدة في الوقت الذي فر فيه أقارب القس من مكان الحادث.

"لم يكن القس موجودًا عندما وصل المهاجمون، لكن جاره اتصل به".  كان يخشى المجيء على الفور لكنه جاء لاحقًا ووجدني أحارب من أجل حياتي قالت المرأة. تم نقلي إلى العيادة القريبة لتلقي الإسعافات الأولية، وبعد ذلك تم نقلي إلى مكان آخر للعلاج والصلاة".

شارك المقالة:
هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك راسلنا