الأساقفة الكاثوليك قد يطالبون بايدن بالتخلي عن المناولة

بسبب الشر الاخلاقي الخطير فإن الأساقفة الكاثوليك قد يطالبون بايدن، والسياسيين الآخرين المؤيدين للإجهاض بالتخلي عن المناولة.
29 ابريل - 18:34 بتوقيت القدس
الأساقفة الكاثوليك قد يطالبون بايدن بالتخلي عن المناولة

في يونيو، قد يقرر الأساقفة الكاثوليك في الولايات المتحدة مطالبة الرئيس جو بايدن وغيره من السياسيين المؤيدين للإجهاض بالتوقف عن المشاركة في المناولة.

ستقوم لجنة الأساقفة الكاثوليك بالمؤتمر الأمريكي بصياغة وثيقة جديدة لتوضيح موقفها بشأن كيفية التعامل بشكل مناسب مع السياسيين الكاثوليك الذين يتحدون تعاليم الكنيسة الرسمية بشأن الإجهاض، وفقًا لوكالة أسوشيتيد برس.

قال رئيس أساقفة مدينة كانساس، جوزيف ناومان، إن بايدن "يمثل مشكلة فريدة" للكاثوليك ففي حين أنه يدعي أنه متدين، لكنه يدعم الإجهاض وتوسيعه.

قال ناومان: "يمكن أن يسبب ذلك ارتباكًا". "كيف يمكن أن يقول إنه كاثوليكي متدين، وهو يفعل هذه الأشياء التي تتعارض مع تعاليم الكنيسة؟"

تنص التعاليم الكاثوليكية الرسمية من الفاتيكان على أن الحياة البشرية "يجب احترامها وحمايتها تمامًا منذ لحظة الحمل" و "منذ اللحظة الأولى لوجود الجنين، ويجب الاعتراف بأن الإنسان يتمتع بحقوق الإنسان - ومن بينها  حق مصون لكل كائن بريء في الحياة".

شارك المقالة:
هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك راسلنا