محتجون يحثون بايدن على اتخاذ إجراءات ضد إثيوبيا بتهمة الإبادة الجماعية

تجمع متظاهرون خارج وزارة الخارجية الأمريكية للمطالبة برد أقوى على أعمال الإبادة الجماعية المرتكبة في إثيوبيا.
22 ابريل - 09:17 بتوقيت القدس

نظمت مجموعة مشاركة مدنية جديدة مقرها بشكل أساسي في منطقة واشنطن العاصمة، تسمى صوت من أجل الإثيوبيين الذين لا صوت لهم، احتجاجًا أمام وزارة الخارجية الأمريكية يوم الثلاثاء، حيث تجمع العشرات لحث إدارة بايدن على اتخاذ إجراءات ضد الحكومة الإثيوبية من أجل  اللا مبالاة وارتكاب أعمال إبادة جماعية ضد الجماعات العرقية والدينية.

من خلال جهودها، تأمل المجموعة في خلق "وعي عام حول الإبادة الجماعية المستمرة والتطهير العرقي ضد الأمهرة والمسيحيين الأرثوذكس في إثيوبيا".

ودعوا أيضًا إلى وضع حد "للسجن غير القانوني دون كفالة لقادة بالديراس من أجل الديمقراطية الحقيقية في إثيوبيا: إسكندر نيغا وسينتايهو تشيكول وأستر (قليب) سيوم وعسقل ديميلي الذين عارضوا (الحاكم). 

انتهاكات الحقوق في إثيوبيا وسياستها الخاصة بالتهميش الكامل لسكان العاصمة أديس أبابا، عاصمة البلاد وأكبر مدنها باتت تؤرق الكثيرين. 

جدير بالذكر أن بالديراس من أجل الديمقراطية الحقيقية في إثيوبيا هو حزب سياسي مسجل في البلاد.

شارك المقالة:
هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك راسلنا