أكثر من 7 ملايين في شرق إفريقيا على شفا المجاعة وسط الجائحة والعنف

قبل أن يبدأ الوباء، واجهت عدة دول في شرق إفريقيا انتشارًا واسعًا للمجاعة بحسب المنظمة الإنجيلية.
12 ابريل - 06:36 بتوقيت القدس

حذرت منظمة "وورلد فيجن" الإنسانية الإنجيلية من أن أكثر من 7 ملايين شخص في ستة بلدان في شرق إفريقيا على أعتاب المجاعة حيث واجهت المجتمعات تهديدات وجودية من العنف والفيضانات والوباء وانتشار الجراد.

وفقًا للمؤسسة الخيرية، التي تعمل في ما يقرب من 100 دولة، قد يواجه آلاف الأطفال الموت أو عواقب صحية طويلة الأجل إذا لم يستجيب المجتمع الدولي بسرعة للأزمة المتفاقمة في شرق إفريقيا.

زارت ديبي داويت، مديرة برنامج فريق شؤون الطوارئ الإنسانية في منظمة World Vision، إثيوبيا مؤخرًا وشاهدت عن كثب آثار الفقر في الدولة الواقعة في شرق إفريقيا. قالت إن الوضع "خطير".

"الوضع شديد الخطورة في شرق إفريقيا، وخاصة إثيوبيا. قالت داويت لصحيفة كريستيان بوست في مقابلة يوم الخميس: "يحتاج أكثر من مليوني شخص إلى مساعدات غذائية".  "بين النزاعات، COVID-19، الفيضانات، غزو الجراد، كل هذا يضيف [عبئًا] إضافيًا على المجتمع."

شارك المقالة:
هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك راسلنا