بريطانيا: الشرطة تداهم كنيسة أثناء خدمة الجمعة العظيمة

سبب تدخلهم هو الحظر المستمر على الاحتفال العام في أماكن العبادة في لندن بسبب الإغلاق في 4 يناير 2021
04 ابريل - 07:11 بتوقيت القدس

أوقفت الشرطة البريطانية قداسا في كنيسة بلندن يوم الجمعة العظيمة لأن المصلين "لم يلتزموا قواعد التباعد الاجتماعي".

حضر الضباط الى الكنيسة في بالهام في حوالي الساعة 6 مساءً يوم الجمعة بعد تلقي تقارير عن "حشود من الناس يصطفون في الخارج".

لم يُسمح للكنيسة بإنهاء الخدمة وطُلب من أبناء الرعية العودة إلى بيوتهم وإلا تعرضوا لغرامة 200 جنيه إسترليني أو حتى القبض عليهم.

تم تصوير ضابط وهو يخبر أبناء الرعية أن التجمع "للأسف غير قانوني بموجب لوائح فيروس كورونا" وأن المصلين "لم يُسمح لهم بلقاء هذا العدد الكبير من الناس في الداخل".

وقالت شرطة العاصمة إنه لم يتم إصدار أي غرامات في الخدمة.

وقالت في بيان "حضر الضباط وعثروا على عدد كبير من الناس داخل الكنيسة. بعض الناس لم يكونوا يرتدون أقنعة ومن الواضح أن الحاضرين لم يكونوا بعيدين اجتماعيا."

وأضافت أن الضباط قلقون من مخاطر انتقال العدوى.

وقال البيان "على هذا النحو، اتخذ الضباط قرارا بأنه ليس من الآمن أن تستمر تلك الخدمة بالذات".
وقالت الكنيسة إن رعاياها امتثلوا لأمر المغادرة "دون اعتراض" لكنها نفت ارتكاب أي مخالفة وقالت إن "الشرطة تجاوزت سلطاتها بوحشية بإصدار أمرها دون سبب وجيه، حيث تم استيفاء جميع متطلبات الحكومة".

شارك المقالة:
هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك راسلنا