مهاجمو كنيسة أحد الشعانين في اندونيسيا من المتزوجين حديثًا

مسؤول أمني قال: "أعتقد تمامًا أن أجهزتنا قادرة على إجراء تحقيق شامل في هذه القضية ويمكن أن تخلق جوًا آمنًا ومريحًا للشعب"
30 مارس - 12:03 بتوقيت القدس

ذكرت وكالة أسوشيتيد برس أن المشتبه بهم في هجوم يوم الأحد على كاتدرائية إندونيسية لم يكونوا متزوجين منذ فترة طويلة.

أصيب ما لا يقل عن 20 شخصًا عندما أطلق زوجان قنابل طنجرة الضغط عند مدخل كاتدرائية القلب المقدس الكاثوليكية الرومانية في ماكاسار، في سولاويزي.

حدث ذلك عندما كان المصلون يغادرون صلاة أحد الشعانين للاحتفال ببداية أسبوع الآلام في اقتراب عيد الفصح.

الزوجان، اللذان تم تحديدهما تزوجا لمدة ستة أشهر وكانا من سكان ماكاسار. قال الجيران لأسوشيتد برس إن أعمارهم بين 23 و 26 عامًا.

أعربت شركة الكنائس في إندونيسيا عن "أسفها العميق" للهجوم "الهمجي" الذي وقع صباح الأحد.

واضافت ان "هذا الحادث المشؤوم يضاف الى القائمة الطويلة لاعمال العنف والارهاب التي وقعت في الارخبيل".

كما حثت المسيحيين على التزام الهدوء وتعزيز الأمن في كنائسهم بينما يستعدون للاحتفال بعيد الفصح.

وقال جومار غولتوم، رئيس PGI، "إنني أحث جميع الناس على التزام الهدوء ونتعهد بمعالجة هذه المشكلة بشكل كامل مع السلطات المختصة. وأدعو جميع الناس إلى عدم الخوف والقلق، بل إلى توخي اليقظة".

شارك المقالة:
هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك راسلنا