أطلق وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو تحالفًا دوليًا جديدًا للحرية الدينية. حيث كان قد أعلن عنه لأول مرة في يوليو 2019، خلال ثاني اجتماع وزاري للولايات المتحدة لتعزيز الحرية الدينية، عقد في واشنطن العاصمة.

وبحسب ما نقلت لينغا فقد قال بومبيو ان إطلاق التحالف، "سيدفع قضية الحرية الدينية إلى الأمام حول العالم".

وقال إن "مرتكبي الاضطهاد الديني يعملون منذ زمن طويل دون عقاب".

"سيوحد التحالف الدول القوية ويزيد من موارده لوقف الجهات الفاعلة السيئة والتي تضطهد العزل والضعفاء، وتشكل مصدر تهديد للحرية الدينية العالمية.

"مسألة الاضطهاد الديني تتطلب مشاركة عالمية وحلول عالمية."
يتكون شركاء التحالف من ممثلين حكوميين كبار من 27 دولة، بما في ذلك المملكة المتحدة وهولندا والبرازيل وإسرائيل.

يُلزم إعلان المبادئ الشركاء "بالمراقبة المنتظمة والإبلاغ وتبادل المعلومات والتواصل مع الأفراد المتضررين والمجتمعات الدينية".

"اليوم، بصوت واحد، تدعو الولايات المتحدة الأمريكية دول العالم إلى وضع حد للاضطهاد الديني، ووقف الجرائم، والإفراج عن سجناء الرأي، وإلغاء القوانين التي تقيد حرية الدين والمعتقد.

وقال بومبيو "اليوم، يستجيب شركاء من جميع أنحاء العالم للدعوة لحماية وتعزيز الحرية الدينية."