نشر تنظيم الدولة الاسلامية في غرب إفريقيا، شريط فيديو لمدة 56 ثانية، عشية يوم الخميس، يوثق فيه إعدام أحد عشر مسيحيًا في شمال شرق نيجيريا.

الفيديو يُظهر الرجال الذين عصبت عيونهم لحظة إطلاق النار عليهم ومن ثم طعنهم.

وبحسب ما نقلت لينغا، يقول ملثم في الشريط إنها "رسالة للمسيحيين في جميع أنحاء العالم" وذلك لمناسبة عيد الميلاد. وأضاف أن هؤلاء أُعدموا للانتقام من مقتل زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي، خلال عملية أميركية في تشرين أول الماضي في سوريا.

ونشر الفيديو عبر وكالة أعماق التابعة لتنظيم داعش الذي بايعته هذه المجموعة في غرب إفريقيا إثر انشقاقها عن جماعة بوكو حرام النيجيرية.

وقد تم إنتاج مقطع الفيديو من قبل الذراع الإعلامي لداعش، وفقًا لهيئة الإذاعة البريطانية.

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس قال إنه يشعر بقلق عميق إزاء التقارير التي تفيد بإعدام المدنيين وغيرهم من المختطفين على أيدي جماعات اسلامية مسلحة في شمال ولاية بورنو شمال شرق نيجيريا.

وكتب أحمد سالكيدا، وهو صحفي الصراع الذي يراقب الأنشطة الإرهابية في شمال شرق نيجيريا، قائلاً: "كان قرار إعدام الأسرى سريعًا ومفاجئًا وصادمًا.