تصدّر ألبوم كانيي ويست بعنوان”Jesus Is King”  أي “يسوع هو الملك” الذي يضم مجموعة من الأغاني الكنسية، المرتبة الأولى في التصنيفات الأميركية، وانضمت جميع أغنياته إلى قائمة أفضل 100 أغنية على موقع بيلبورد، وهو موقع فني عالمي.

وطرح النجم العالمي الذي أصدر أغنية”Jesus Walks”  أي “يسوع يسير” في وقت سابق، ألبومه التاسع في مسيرته الفنية والذي احتل المرتبة الأولى في 25 تشرين الأول، محطمًا بذلك رقمًا قياسيًا. واحتلت آخر أغنية تحت عنوان “يسوع هو الرب” المرتبة 62 من القائمة.

وللمرة الأولى تدخل أغنيات لآنت كليمون في قائمة أفضل 100 أغنية، وقد جاءت تحت عنوان “كل ما نريد” مع تي دولا ساين في المرتبة 33 وأغنية “المياه” في المرتبة 50، وأغنية “يديك” لفريد هاموند في المرتبة 59، وأغنية “كل ساعة” لجوقة خدمة قداس الأحد في المرتبة 44.

وكان مغني الراب الشهير والمصمم البالغ من العمر 42 عامًا قد أعلن في لقاء إذاعي له أنّه سيتوقف عن أداء أي أغاني تحمل عبارات نابية أو معادية للإيمان من أغانيه السابقة. وأعلن بأنه يخطط لإصدار ألبوم جديد تحت عنوان “Jesus Is Born” أي “ولد المسيح” يوم عيد الميلاد.

وأعلن كاني ويست، نجم الراب الأمريكي وزوج كيم كارداشيان الخبر عبر تويتر عندما قرر ان يُغيّر نمطه الفني. وأعلن انه يتخلى عن الموسيقى العالمية ليكرس نفسه للموسيقى المسيحية.