شهدت مالاوي مواجهات عنيفة بين سكان مسلمين ومسيحيين إثر رفض مدرسة انغليكانية استقبال طالبات ترتدين الحجاب، وفق ما أفادت وكالات أنباء محلية الثلاثاء.

وتم إدخال جريحين الى المستشفى إثر الصدامات التي وقعت الإثنين، في إقليم بالاكا في جنوب شرق مالاوي، حسب ما أفاد ارنولد كاباشيكا، المسؤول المحلي في الأجهزة الصحية.

وبين الجريحين إمام أصيب في هجوم بالحجارة على مسجد، بحسب المصدر ذاته.

وقال المتحدث باسم الشرطة المحلية فيليكس ميسومالي، إن التوتر بدأ إثر قرار من الكنيسة الانغليكانية بالتوقف عن السماح لتلميذات الابتدائي بارتداء الحجاب في الفصل.

وعزا المتحدث باسم مسلمي مالاوي دينالا شابوليكا، الحوادث إلى رفض الكنيسة قبول محجبات في المدرسة، في وقت تمنع فيه الحكومة كل تمييز ضد الأطفال الذين يحملون ما يشير إلى انتماء ديني.

جدير بالذكر ان مالاوي تضم 19 مليون نسمة 68% منهم مسيحيون، والحوادث الطائفية نادرة الحدوث في هذا البلد.