أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية ان البابا فرنسيس ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو اتفقا على أهمية حماية حقوق الأقليات المسيحية في الشرق الأوسط أثناء اجتماع في الفاتيكان اليوم الخميس.

بومبيو اجتمع مع البابا فرنسيس لنحو نصف ساعة، وقال مورجان أورتاجوس المتحدث باسم الوزارة إنهما "أكدا مجددًا على التزام الولايات المتحدة والفاتيكان بدعم حرية العقيدة في مختلف أرجاء العالم، وبخاصة حماية الأقليات المسيحية في الشرق الأوسط". ويواجه المسيحيون اضطهادًا أو مضايقات في بعض دول الشرق الأوسط، ورحل الكثير منهم لإقامة حياة جديدة في الغرب.

 ويقوم بومبيو بجولة تشمل إيطاليا والجبل الأسود ومقدونيا الشمالية واليونان خيمت عليها إجراءات مساءلة الرئيس دونالد ترامب في الولايات المتحدة.

ولم يصدر الفاتيكان بيانًا عما دار خلال اللقاء. وعادة ما يفعل ذلك عندما يلتقي البابا برؤساء دول.