من خلال كتابه الجديد، "إلى الأمام" يُشجع القس والمؤلف المسيحي البارز ديفيد جيرمايا المؤمنين على عدم الوقوع في خضم اضطرابات عام 2020، لكن ان يؤمنوا بأن أفضل ما لدى الله في حياتهم لا يزال أمامهم.

قال راعي كنيسة Shadow Mountain Community في إل كاجون بكاليفورنيا لصحيفة The Christian Post: "عليك أن تستيقظ كل يوم وتدرك أن أفضل ما لدى الله لك هو أمامك".

لا يعتقد جيرمايا أن الانتخابات القادمة أو الوباء أو أي شيء آخر يجب أن يجعل المسيحيين يفوتون ما لدى الله لهم أو يجعلهم ينحرفون عن هدفهم الذي وهبههم إياه الله.

قال جيرمايا، مضيف برنامج الإذاعة والتلفزيون "نقطة تحول": "هذا العالم يحتاج إلى يسوع بغض النظر عمن في البيت الأبيض".

يسلط أحدث كتاب للراعي الضوء على مدى قوة حضور الله، مما يساعد الجميع على تحقيق أحلامهم التي وهبهم الله لها على الرغم من الأزمات التي يواجهونها حاليًا. يقول الكتاب: "إذا وقفنا وكنا ثابتين في الله، يمكننا المضي قدمًا".

يقدم المؤلف الأكثر مبيعًا بحسب صحيفة نيويورك تايمز نصائح حول الحد من الانحرافات العديدة، وحضور الله، والتغلب على الاكتئاب، ويكشف عما سيفعله بعد الانتخابات القادمة.

ولدى سؤاله: كتابك يدعو الناس إلى أحلام أكبر ورؤية مشرقة للمستقبل، لكن عام 2020 كان قاتمًا للغاية. ما هي نصيحتك للمسيحيين للمضي قدمًا بعد هذا العام؟ قال جيرمايا: أستخدم توضيحًا في الكتاب أنه عندما تدخل سيارتك وتجلس في مقعد السائق، لديك هذا الزجاج الأمامي الكبير أمامك لترى المستقبل. ولديك مرآة الرؤية الخلفية الصغيرة الصغيرة لترى الماضي.. أعتقد أن ما يحدث الآن لبعض الناس انهم ما زالوا يعيشون حياتهم في مرآة الرؤية الخلفية. إنهم يفكرون في مدى سوء عام 2020. ماذا عن عام 2021؟ ماذا عن المستقبل؟ إذا بقينا عالقين في مشاكل عام 2020، فلن نكون مستعدين أبدًا للمضي قدمًا في فرص عام 2021.

لهذا السبب يجب أن يكون لديك هذا الحلم حول ما تعتقد أن الله يريدك أن تفعله، وما يضعه في قلبك لتفعله. عليك أن تؤمن بهذا الحلم وعليك أن تزرعه. أقول للناس، لأنك إذا لم تر هذا الحلم، إذا لم تفهم ما يريدك الله أن تفعله، فلن تكون قادرًا على فعل ذلك، لن تكون قادرًا على إقناع أي شخص بمرافقتك للقيام بذلك أيضًا. يجب أن يتشكل هذا الحلم بالكامل في عقلك.