ينتقل معلم وطني جديد في بريطانيا يحتفي بالصلاة إلى المرحلة التالية بعد منحه إذن التخطيط.

بمجرد اكتماله، سيقف الجدار الأبدي للصلاة المستجابة على ارتفاع 169 قدمًا.

وبحسب ما نقلت لينغا، سيتخذ المبنى شكل قوس عملاق مبني من مليون طوبة، يمثل كل منها صلاة استجاب لها الله.

من المقرر افتتاحه في خريف عام 2022، حيث سيتضمن الموقع مركزًا للزوار ومقهى ومكتبة وخدمة دعم كنائس في الموقع على مدار 24 ساعة.

بالإضافة إلى توفير 20 وظيفة بدوام كامل، من المتوقع أن يجذب النصب 300 ألف زائر سنويًا ويساهم بـ 9.3 مليون جنيه إسترليني في الاقتصاد المحلي.

من المقرر أن يبدأ البناء في الربيع المقبل بعد أن تم منح المشروع الممول من الجماهير إذن التخطيط من قبل مجلس North Warwickshire Borough Council.

النصب التذكاري هو من بنات أفكار ريتشارد غامبل، القسيس السابق لنادي ليستر سيتي لكرة القدم، الذي رحب بالقرار.

وقال إن الجدار الأبدي للصلاة المستجابة كان "حول المجتمع"، وسوف "يجعل الأمل مرئيًا للمملكة المتحدة".

وقال "لقد مرت 16 عاما منذ أن ولدت الفكرة. الحصول على الموافقة الرسمية في النهاية أمر لا يصدق". "نحن نبني معلمًا مميزًا للغاية وهي فرصة رائعة للشعب البريطاني لترك إرث من الأمل للأجيال القادمة."

وتابع كما نقلت لينغا: "نريد أن نحتفل ونتذكر كل الصلوات التي استجابها الله للأفراد عبر تاريخ أمتنا.

"كل صلاة مستجابة يمكن أن توفر الأمل لأولئك الذين يزورون. رغبتنا هي خلق فن عام مثير للتفكير وتوفير مساحة للترفيه والتأمل للجميع.

قال آندي ستريت، عمدة ويست ميدلاندز وعضو لجنة التحكيم الذين قرروا التصميم، "يسعدني أن الجدار الأبدي للصلاة المستجابه الآن قد حصل أخيرًا على إذن التخطيط ويمكن أن يبدأ العمل. "إنه مشروع مذهل وطموح بشكل لا يصدق وهو معلم بارز في ميدلاندز. لقد كانت عملية طويلة، ولكن هذا المعلم سيكون بمثابة مكان للأمل بالنسبة للكثيرين، وسيساعدنا على تذكر التراث المسيحي لأمتنا.

"شكر كبير لجميع المعنيين الذين حولوا هذه الرؤية إلى حقيقة".