قالت فضائية "فرانس 24" أن أردوغان حوّل أول صلاة جمعة في آيا صوفيا إلى مناسبة له للاستعراض السياسي، مع حضور 500 شخصية عامة من أتراك وأجانب من بينهم نواب ورجال دولة ورجال دين.

إضافة لهذا قام أردوغان بحسب القناة بدعوة قادة دول حليفة منهم أمير قطر، ورئيس حكومة الوفاق الليبية الإخوانية فائز السراج، وعدد من رؤساء الدول الأفريقية لزيارة آيا صوفيا والصلاة فيها.

وشارك ما بين 700 وألف مسلم بحضور أردوغان في صلاة الجمعة لأول مرة في آيا صوفيا بمدينة إسطنبول، بعد أن تحولت الكاتدرائية السابقة من متحف إلى مسجد بقرار من أردوغان.

وكما علمت لينغا، فإنه بعد أسبوعين بالكاد على قرار تحويل الموقع من متحف إلى مسجد، يُتوقع أن يشارك بين 700 وألف مسلم حوالي الساعة العاشرة بتوقيت غرينتش في صلاة الجمعة، بحضور رئيس الدولة، حسبما ذكرت هيئة الشؤون الدينية التركية.

وذكرت وسائل إعلام تركية أن قادة ومسؤولين من دول عدة معظمها إسلامية، مثل قطر وأذربيجان، دعوا إلى هذه الصلاة. وسينشر نحو عشرين ألف رجل أمن لهذه المناسبة، فيما تم تعيين ثلاثة أئمة لآيا صوفيا الخميس وكذلك خمسة مؤذنين للدعوة إلى الصلاة.