شكر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون المسيحيين على استجابتهم الفاعلة لتحديات الفيروس التاجي ولصلاتهم من أجل صحته، وذلك في خطاب أمام إفطار الصلاة البرلماني الوطني 2020.

وفي رسالة مسجلة مسبقًا، قال رئيس الوزراء إنه "سعيد جدًا" لرؤية الإفطار على الإنترنت بالرغم من استمرار الفيروس.

وبحسب ما نقلت لينغا، قال ايضا: "في الوقت الحالي، مع تعليق الخدمات، تفرقت الطوائف، حتى مجرد الإجتماع الجماعي للصلاة يمكن أن يكون عقبة أخرى يجب التغلب عليها".

"بينما يستمر العمل لإعادة فتح أماكن العبادة بأمان، كان من الملهم للغاية رؤية الكنائس تستجيب للحظر مظهرةً القيم المسيحية الحقيقية". لقد ذكّرونا جميعًا بدورهم كركائز لمجتمعاتهم للوصول إلى الأمل والسلام والرعاية العملية للمحتاجين. شكرًا لكم، شكرًا جزيلاً على ذلك.

"وشكرًا أيضًا لكل من صلى من أجلي أثناء مرضي الأخير. أقدّر هذا حقًا، يبدو أن الصلاة قد أثمرت بالتأكيد".

وتابع كما نقلت لينغا، "لقد كان هذا وقتًا صعبًا بالنسبة للكثيرين ولكن مثل أي وقت مضى، تساعد كنائسنا في إظهار الطريق، لذلك استمروا في العمل الجيد."

كما أشاد زعيم المعارضة كير ستارمر بالكنائس والعمل الذي تقوم به في "رعاية جيرانها والمساعدة في الحفاظ على المجتمع معًا".

وقال كما نقلت لينغا، "نجتمع اليوم للاحتفال بالفرق الذي يحدثه الإيمان ولشكركم على ما تفعلونه لجلب الأمل والأخبار السارة".

"معًا يمكننا بناء مستقبل أكثر إشراقًا. أتطلع إلى رؤيتكم شخصيًا في إفطار صلاة البرلمان الوطني في قاعة وستمينستر في عام 2021".