خصص سكرتير عام التحالف الإنجيلي العالمي World Evangelical Alliance تقريره الأسبوعي المتلفز للحديث عن الأردن وتعاملها مع جائحة الكورونا كما أشاد بالمجمع الإنجيلي الأردني في سد بعض الحاجات الإنسانية الطارئة في الأردن.  المعروف ان التحالف الإنجيلي العالمي له فروع في 129 دولة ويضم 640 مليون انجيلي حول العالم.

وقال السكرتير العام للتحالف الاسقف إفرايم تنديرو ا"رغم ان سكان الأردن اقل من عشرة مليون الا انها تستوعب أكبر عدد من اللاجئين في العالم." وقال تنديروا في فيديو مدته خمس دقائق مخصص للوضع في الاردن ان المسؤولين نجحوا في السيطرة على وباء الكورونا وذلك من خلال نظام صارم شمل منع تجول وتشكيل فرق صحية للفحص وللتدخل والعزل السريع.

أكد الاسقف، وهو من أصول فليبينية، ان النظام الصارم تطلب مساعدات إنسانية بسبب تعطل الحياة الاقتصادية مشيدا بالتعاون بين النشطاء المسيحين في الأردن والجهات الرسمية. ونوه الاسقف للتنسيق العالي  لمؤسسات انجيلية في الأردن مع دائرة السجون ووزارة التنمية الاجتماعية في توفير مساعدات إنسانية ومتطلبات صحية  "لخدمة السجون" لنزلاء خلف القضبان والعديد من العاملات الاجنبيات التي تقطعت عنهم السبل بسبب إغلاق الأجواء.

كما أشاد بما قام به المجمع الإنجيلي الأردني العضو في التحالف العالمي ومؤسسات انجيلية في مساعدة الايتام من خلال برنامج "أحد الايتام" ونادي “الحكمة” لكبار السن ومشروع حماية المعنفات من خلال تخصيص نزل خاص للسيدات شمل 21 امرأة تعاني من مشاكل اجتماعية وعنف منزلي.

وحيا المسؤول الإنجيلي العالمي تعاون كنائس إنجيلية  في الأردن في دعم المحتاجين خاصة في فترة شهر رمضان. ودعا الاسقف ان يتم دعم الأردن والمؤسسات الإنسانية الانجيلية التي تقوم بخدمات هامة في المجال الاغاثي والإنساني.

شاهد الفيديو حول الأردن على الرابط التالي:  https://www.youtube.com/watch?v=l6xfsOnU9iM&feature=youtu.be