قالت الكنيسة القبطية المصرية في ولايتي نيويورك ونيوجيرسي الأمريكيتين، ان هناك 4 كهنة أصيبوا بفيروس كورونا "كوفيد-19".

هذه الاصابات حصلت برغم منع السلطات المحلية في الولايتين، التجمع والصلوات في الكنائس كإجراء احترازي من تفشي فيروس كورونا في البلاد.

واثارت إصابة كاهنين وشماسين، حالة من الخوف بين الأقباط رغم حظرهم الذهاب للكنائس منذ إعلان الرئيس ترامب حالة الطوارئ بالبلد، وذلك خوفا من انتقال العدوى لكهنة آخرين حيث تم اتخاذ الإجراءات الاحترازية بالكنائس وعمليات التعقيم والتطهير، ولم تكشف الكنيسة عن كيفية إصابة الكاهنين والشماسين. ويذكر انه تم وقف جميع الأنشطة والقداسات بالكنائس القبطية بأمريكا تنفيذا لقرار ترامب بحظر اي تجمع، ولكن اقتصر الحضور في القداس على الكهنة فقط، وربما يتم وقف حضورهم ايضا بعد ظهور حالات اصابة بين الكهنة ولاسيما بعد تزايد وسرعة انتشار الفيروس بامريكا حيث سجلت الاصابات حتى هذه الايام ما يقترب من 10 الاف اصابة و155 وفاة.

وسجلت نيويورك ونيوجيرسي اعلى الولايات من حيث الاصابات ولذا ارسل الرئيس ترامب مستشفى بحري من القوات المسلحة الى شاطىء نيويورك يضم 1000 سرير لدعم الولاية بعد تزايد الاصابات.