استقبل الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، رؤساء الطوائف المسيحية، على اختلاف طوائفهم بمناسبة الاحتفال بأعياد الميلاد المجيدة وبداية السنة الجديدة.

وأكد الرئيس الإسرائيلي، في بيان أصدرته وزارة الخارجية الإسرائيلية، أن السيطرة الإسرائيلية على أورشليم لن تمس بحرية الدين والعبادة لجميع الاديان في اورشليم وإسرائيل على حد سواء.

وجاء في حساب اسرائيل بالعربية على تويتر: "استقبل رئيس الدولة ريفلين في مقر رؤساء اسرائيل اليوم كما هو متعارف كل عام بمناسبة حلول السنة الميلادية الجديدة رؤوساء الطوائف المسيحية في البلاد على اختلاف اطيافها. وصرح بان سيادتنا على اورشليم لن تمس بحرية الدين والعبادة لجميع الاديان في اورشليم وإسرائيل على حد سواء".

وأشار الحساب الى ان احترام اسرائيل لحرية العبادة واقامة الشعائر الدينية هي التي تقف وراء المبادرة لتطوير قصر اليهود "أرض الأديرة" المكان الذي يحج اليه عدد متنام من المسيحيين من كل أنحاء العالم.

جدير بالذكر ان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو كان قد هنأ في وقت سابق المسيحيين عامة بمناسبة أعياد الميلاد المجيدة، متمنيًا ان تكون السنة الجديدة سنة سلام وازدهار وأمن للجميع، هذا وثمن الدور البارز الذي يلعبه المسيحيون في اسرائيل متوجهًا بأحر التهاني للجميع وبالأخص للطوائف المسيحية.