تم في محافظة البصرة جنوب العراق، مساء أمس الاحد، إعادة افتتاح كنيسة "مريم العذراء" الكلدانية في منطقة الداكير وسط مركز المدينة، والتي تعد من أقدم كنائس المدينة، وذلك بعد اكتمال مراحل إعمارها.

وقال عضو مجلس محافظة البصرة نوفاك آرام بطريسان، إن "إعمار الكنيسة جاء برعاية البنك المركزي، ورابطة المصارف العراقية، وبتمويل من مبادرة "تمكين"، مشيرا إلى أن الكنيسة تعد تحفة معمارية".

وأشار بطرسيان، وهو عضو أرمني ممثل في المجلس عن المكون المسيحي، أنه يعتز بروح التآخي والإنسجام الذي يسود محافظة البصرة، وشدد على أهمية دور الحكومة المحلية وكل من قام بإعمار الكنسية، وتمنى أن تسجل هكذا مبادرات أخرى لتعزيز الدور المسيحي في الجنوب والبصرة على وجه الخصوص.

وقال البنك في بيان له، إنه "بهدف حماية التراث العراقي وتعزيز العيش المشترك افتتحت اليوم كنيسة مريم العذراء الكلدانية في البصرة الفيحاء بعد انتهاء أعمال إعادة التأهيل".

وأضاف ان الاعمال "استمرت لمدة شهرين، وبتمويل من صندوق تمكين الذي يرعاه البنك المركزي ورابطة المصارف العراقية الخاصة وبتمويل من المصارف الخاصة وشركات الصرافة".