قالت وكالة الأنباء الرسمية السورية (سانا) أن المجموعات الإرهابية قصفت بعدد من الصواريخ مدينة السقيلبية في ريف حماة الشمالي.

وذكرت أن القصف قام به مسلحون يتحصنون في الريف الشمالي الغربي لحماة، حيث أطلقوا صواريخ على الأحياء السكنية ومنازل المدنيين في مدينة السقيلبية ما تسبب بوقوع دمار في المنازل والممتلكات.

معظم الجماعات المسلحة منضوية تحت زعامة تنظيم "جبهة النصرة" الإسلامي المتشدد، وتنتشر في ريف إدلب الجنوبي وعدد من قرى وبلدات ريف حماة الشمالي وتعتدي بشكل متواصل على مواقع للجيش ونقاطه والقرى الآمنة.

وأصيبت السبت امرأة وطفل واندلعت حرائق ضمن الأراضي الزراعية جراء قصف المسلحين بالقذائف الصاروخية لقرية بلحسين وبلدة عين الكروم ومدينة السقيلبية والأراضي الزراعية في محيطها.

وتجدر الإشارة إلى أن السقيلبية مدينة ذات غالبية مسيحية وتقع في منطقة سهل الغاب غربي حماة، على خط التماس مع مناطق يسيطر عليها المسلحون في ريف إدلب.

ويأتي الاعتداء على السقيلبية في وقت تمكنت فيه القوات الحكومية بدعم من الطيران الروسي من السيطرة على مساحات واسعة من منطقة سهل الغاب الممتدة شمالي حماة.

وأحكم الجيش السوري، أمس الأحد، قبضته مجددا على بلدة كفرنبودة الاستراتيجية في ريف حماة الشمالي الغربي، التي تعد بوابة المناطق الخاضعة للمسلحين في الشمال السوري، وخط الدفاع الأول عن إدلب.