Bring back our girls

تمكنت احدى الفتيات المختطفات على ايدي عناصر بوكو حرام من الفرار من احد المعسكرات لهذه المجموعة ‏الارهابية، وذكرت الفتاة ان العديد من الفتيات ما زلن على قيد الحياة لكنهن حوامل ومريضات.‏

واستطاعت الفتاة الهرب من معسكر‎ ‎في غابة سامبيسا بعد أكثر من عام في الأسر، حيث كانت قد اختطفت مع 200 ‏فتاة في نيسان/ابريل 2004 من مدرسة مسيحية في نيجيريا، وتمكنت من الفرار بمساعدة راعي للماشية.‏

ونقلت وكالة كريستيان بوست قول الفتاة: "ان التنظيم قتل كل الفتيات اللواتي رفضن اعتناق الاسلام على الفور" وقدم ‏الفتيات العابرات للاسلام تحت تهديد السلاح زوجات للمجاهدين.‏

وقالت الفتاة ان قوة التنظيف تضعف وانه بالرغم من تنفيذهم لهجمات بالقنابل الا ان اعتداءاتهم الاخيرة اصبحت ‏اكثر يأسا، خصوصا وان الرئيس النيجيري محمدو بوهاري يشن مع حكومته حملة نشطة ضد هذا التنظيم الارهابي ‏‏"بوكو حرام".‏

وكانت منظمة العفو الدولية قد نشرت في تقرير لها عن الاوضاع في نيجيريا وقالت ان اعمال العنف التي يقودها تنظيم ‏بوكو حرام منذ ست سنوات تسببت في فقدان 20 الف شخص لحياتهم.‏