بعد فوز البرازيل على كولومبيا بنتيجة 2 – 1 في مباراة ملحمية بين الفريقين يوم امس الجمعة، توجه المدافع البرازيلي والمؤمن المسيحي "ديفيد لويز" الى اللاعب الكولومبي «الظاهرة» خاطف الأنظار "جيمس رودريجيز"، ليواسيه بسبب خسارة فريقه وخروجه من المونديال.

ديفيد لويز يطلب من الجمهور تحية جيمس رودريجيز

وكان "جيمس رودريجيز" ابن الـ 22 عاما قد تأثر جدا لدرجة البكاء بعد خسارة فريقه أمام المنتخب البرازيلي وخروجه من المونديال، فما كان من نجم المنتخب البرازيلي المؤمن الا ان يُظهر احترامه لهذا اللاعب القدير، فتوجه اليه وأشار عليه طالبًا من الجمهور تحيته على المباراة المميزة التي قدّمها وعلى البطولة التي أظهرها خلال المونديال.

ويعتبر "جيمس" هدّاف المونديال الى هذه اللحظة برصيد 6 أهداف، كان احدها في شباك البرازيل.

ديفيد لويز يرتدي قميص جيمس

ولم يكتف "ديفيد لويز" بمواساة "جيمس" بل قام ايضا بتبديل القميص معه ليقوم بتحية الجمهور مرتديا القميص الأحمر والرقم عشرة، معبرا عن اعجابه باللاعب المخضرم وما قام به من بطولات.

وكان موقع لينغا قد نشر في وقت سابق خبرا عن اللاعبين المؤمنين في المونديال وأشار الى قول لاعب نادي تشلسي الانجليزي "ديفيد لويز" الذي أكد ان ايمانه بالمسيح هو مصدر قوته والهامه.