شهدت مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية أجواءا عاصفة الاسبوع الماضي، عاصفة سيتذكرها البرازيليون لسنين طويلة، لقد أصاب برق أحد أعاجيب الدنيا السبعة العالمية، تمثال المسيح المُطل على المدينة وكسر أصبعه في يده اليمنى.

وعلم موقع لينغا أن البلدية ستقوم بترميم التمثال الشهر القادم وتصلّح الاصبع وباقي الأضرار التي سببتها العاصفة.

البرق يضرب تمثال المسيح في مدينة ريو دي جانيرو في البرازيل
البرق يضرب تمثال المسيح في مدينة ريو دي جانيرو في البرازيل، تصوير EPA.

عواصف وبروق، تمثال المسيح الفادي في البرازيل
عواصف وبروق، تمثال المسيح الفادي في البرازيل، تصوير AFP.

برق يضرب تمثال المسيح الفادي في ريو دي جانيرو ويكسر اصبعه
البروق تسبب بأضرار لتمثال المسيح الفادي، تصوير AFP.

لقد تم اختيار تمثال المسيح في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية عام 2007 كأحد عجائب الدنيا السبعة، وهو تمثال ضخم بارتفاع 32 متر، يزن 1000 طن، صممه الفنان البرازيلي هيتور دي سيلفا كوستا ودشن على جبل كوركوفادو الذي يرتفع عن البحر 710 مترًا عام 1931، ويمثل هذا التمثال الذي أصبح رمزا للمدينة "يسوع المسيح الفادي".

وكانت البروق قد اصابت التمثال بالماضي ولكن هذه المرة أدت الى كسر اصبعه.