طالب الدكتور نجيب جبرائيل المحامي فى مذكرة تقدم بها إلى المستشار أحمد سليمان وزير العدل، التحقيق فى واقعة استجابة قاضى محكمة جنح الويلي، لدى نظره أمس للقضية المتهم فيها أبوإسلام، بتهمة ازدراء الدين المسيحى وتمزيق الكتاب المقدس والدعوة إلى التبول عليه، بتغيير سكرتير الجلسة المسيحي بناء على طلب من أبوإسلام.

وقال جبرائيل فى مذكرته إلى وزير العدل، إن استجابة قاضي محكمة الويلي لطلب المتهم أبواسلام بتغير سكرتير الجلسة المسيحي، أمرا يخل بمبدأ المواطنة ويعنى ذلك وصم المسيحيين بالخيانة.

وتسال جبريل فى مذكرته كيف يؤتمن هذا السكرتير المسيحى على مئات القضايا منها مسلمين ومسيحيين ولا يؤتمن على ملف قضية أبوإسلام؟ وكيف يوجه المتهم قاضي المنصة ويجبره على تنفيذ طلبات غير قانونية.

وأكد جبرائيل أن طلب أبوإسلام بتغيير السكرتير المسيحي يحمل أيضا فى معناه إهانة وازدراء للدين المسيحى الذى هو ديانة سكرتير جلسة جنح الويلي.