استطاع المتهم الرئيسي بتفجير الكنيسة الكاثوليكية في عيد الميلاد الماضي بتاريخ 25 ديسمبر 2011 الهرب من سجن ابوجا اليوم الثلاثاء.

وكانت الشرطة النيجيرية قد القت القبض عليه مع احد ضباط الجيش يوم السبت الماضي في ساحة محافظ ولاية بورنو في منطقة أسوكورو ابوجا.

ولم توضح الشرطة النيجيرية الظروف التي تمت فيها عملية تهريب المتهم.

صورة توضيحية
صورة توضيحية

وقالت مصادر اعلامية ان عملية الاعتقال كانت قد جرت في أبوجا بعد ان وصلها المتهم من مدينة مايدوجورى بشمال شرق نيجيريا وتم اعتقاله بعد وصول معلومات استخباراتيه الى الشرطة.

واعلنت جماعة بوكو حرام من خلال مقطع فيديو تم بثه عبر موقع يوتيوب، ان عناصرها صارت اقوى من الجيش النيجيري.