اعلن مسؤول في الشرطة النيجيرية اعتقال المتهم الرئيسي في تفجير الكنيسة الكاثوليكية في مادالا يوم عيد الميلاد 25 كانون أول/ديسمبر 2011 والذي راح ضحيته ما يقارب الاربعين شخصا واصابة العشرات بجراح متفاوته.

واشار الى ان المتهم يدعى كبير سوكوتو، وتم اعتقاله مع احد ضباط الجيش المتعاون مع جماعة بوكو حرام في منطقة اسوكورو في أبوجا.

واشار المسؤول الى ان المفتش العام للشرطة حافظ رنجم قد اطلع الرئيس النيجيري جودلك جوناثان على احداث وتفاصيل التحقيقات التي ادت الى اعتقال المتهم. وقال ان التحقيقات بدأت مع المتهم ولكن لم يذكر شيء عن الضابط المعتقل.