اعلى تمثال للمسيح في بولنداا ف ب - سفيبودزين (بولندا) - دخلت عملية بناء اعلى تمثال للمسيح في العالم مرحلتها الاخيرة في غرب بولندا ليكون اعلى من تمثال كونكورديا في بوليفيا وتمثال ريو دي جانيرو على ما افاد مرسل وكالة فرانس برس.

وقال سيلفستر زفادزكي كاهن رعية سفيبودزين البالغ عدد سكانها 40 الف نسمة والواقعة على بعد خمسين كيلومترا من الحدود بين بولندا والمانيا "دعوتي الاولى كانت ان اصبح كاهنا اما الثانية فكانت بناء هذا التمثال".

ويقف هذا الكاهن وراء فكرة المشروع قبل اكثر من خمس سنوات.

ولهذه الغاية اشترى قطعة ارض مساحتها اربعة هكتارات من الوكالة الوطنية للاراضي الزراعية. وراح الكاهن يجمع الاموال ويستقطب الاطراف الراعية من اجل تحقيق مشروعه.

وقال المشرف على الورشة وهو شقيق الكاهن يان زفادزكي "سيبلغ ارتفاع التمثال 58 مترا اعتبارا من القاعدة".

واوضح ان عملية الجمع النهائية لاجزاء التمثال كان يفترض ان تتم في الايام القليلة الماضية الا انها ارجئت الى الاسبوع المقبل لان الرافعة التي كان يفترض ان تحمل ذراعي التمثال ورأسه لم تكن قوية كفاية.

وينتظر وصول رافعة جديدة في مطلع الاسبوع المقبل.

والاجزاء المقامة الان من التمثال على تلة صغيرة يمكن رؤيتها من الطريق الرئيسية. وعند الانتهاء من بناء التمثال سيكون بالامكان رؤيته من الطريق الدولي السريع الذي يربط بين وارسو وبرلين.

وشأنه في ذلك شأن تمثال كونكورديا في بوليفيا وتمثال المسيح الفادي في ريو دي جانيرو، فان تمثال سفيبودزين ابيض اللون الا ان الفرق الوحيد هو ان المسيح يضع على رأسه تاجا مذهبا.