المنطقة المسيحية في ميانمار تشهد زيادة في عدد اللاجئين

نزح ما لا يقل عن 20 ألف شخص في عدة بلدات في ولاية تشين منذ اندلاع القتال في مايو.
22 سبتمبر - 14:06 بتوقيت القدس
المنطقة المسيحية في ميانمار تشهد زيادة في عدد اللاجئين

شهدت ولاية تشين ذات الغالبية المسيحية في غرب ميانمار زيادة في عدد النازحين داخليًا مع اشتداد القتال بين الجيش ومجموعات الميليشيات المحلية.

فر جميع السكان البالغ عددهم 8 آلاف شخص على الأقل في بلدة تانتلانج بولاية تشين من منازلهم في أعقاب الهجوم العسكري الذي دمر ما لا يقل عن 19 منزلا يوم 18 سبتمبر في أعقاب القتال مع جماعات المقاومة المحلية.

وبحسب ما ورد قُتل ما لا يقل عن 30 جنديًا خلال اشتباكات مع القوات المشتركة لجماعات المقاومة وجيش تشين الوطني.

قال عامل اجتماعي كاثوليكي إن جميع الناس تقريبا، ومعظمهم من المسيحيين من أصل تشين، أجبروا على الفرار من منازلهم إلى القرى المجاورة بينما فر البعض عبر الحدود إلى ولاية ميزورام الهندية.

لم يبق سوى عدد قليل من العائلات في البلدة حيث هجر معظم الناس منازلهم خوفًا من المزيد من الهجمات على المدنيين، كما قال الأخصائي الاجتماعي لـ UCA News.

كما فر قسيس وراهبات كاثوليك من المدينة إلى أبرشية قريبة.

كما دمرت أربعة منازل على الأقل بشكل جزئي في هاكا عاصمة ولاية تشين خلال عطلة نهاية الأسبوع وسمع دوي إطلاق نار في البلدة ليلا.

شارك المقالة:
هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك راسلنا