الريحاني يخلف النعمات في رئاسة المجمع الإنجيلي الأردني

بعد قبول استقالة القس النعمات عرض المعايعة على الأعضاء توصية الهيئة الإدارية بأن يتولى نائب رئيس المجمع مكان الرئيس المستقيل.
06 سبتمبر - 06:21 بتوقيت القدس
الريحاني يخلف النعمات في رئاسة المجمع الإنجيلي الأردني

أقر المجلس العام للمجمع الإنجيلي الأردني الجمعة اختيار القس ديفيد أيوب الريحاني رئيساً للمجمع خلف القس حابس النعمات وذلك في اجتماع عقد في مقر المجمع في خلدا بحضور وجاهي لغالبية أعضاء الهيئة العامة ومشاركة أربعة أعضاء من خلال التواصل الإلكتروني.

وكان اللواء المتقاعد عماد المعايعة رئيس اتحاد المجامع الإنجيلية في الأردن والأراضي المقدسة قد أدار الجلسة السنوية للمجمع. وبعد التأكد من النصاب تم الاستماع إلى وإقرار التقرير الإداري والمالي. واستقال الرئيس النعمات. 

وارتجل الريحاني بكلمة قال فيها أنه يقبل التكليف بتواضع وخشوع متكلاً على الرب ومعتمداً على دعم الإخوة أعضاء المجمع. وقال " أنا خادمكم الأمين سأعمل معكم بروح المحبة والانفتاح وسنبني على العمل الذي قام به من سبقني في هذا المنصب الأخ جريس حبش والقس بهيج عقيل والباشا عماد المايعة والقس حابس النعمات".  

وتعرج الريحاني لبعض المشاكل التي واجهها الإنجيليون في السنة الأخيرة بالقول "نحن أقوياء وقد اتكالنا على الرب وقد نجحنا بوحدتنا في صد هجوم علينا في السنة الماضية وقد تم التراجع عن الإجراءات التي كانت مضرة لنا ولأعضاء كنائسنا والاعتذار عنها".

واسرد الريحاني بالقول "نجحنا رغم الشوط الصعب الذي مر علينا. صحيح أنه كانت هناك بعض التفسيرات الخاطئة والتشويش علينا وعلى وضع الكنائس الانجيلية القانوني ولكن تغلبنا عليها من خلال وحدتنا ومحبتنا للجميع. وعلاقتنا الشخصية والتاريخية مع الاخوة القادة من جميع الطوائف المسيحية الطائفة المسيحية الأرثوذكسيةً واللاتين والكاثوليك والاسقفية واللوثرية والأرمن والسريان وغيرهم ممتازة".

وقال الرئيس الجديد للمجمع الإنجيلي الأردني أنه سيتعامل مع الوضع الداخلي ويقوم بدمج مشروع قانون الطائفة الإنجيلية الأردني مع القانون الحالي. "أوعدكم بالعمل على ترتيب الوضع الداخلي في روح المحبة والانفتاح الذي عملنا به معاً من أجل دمج قانون المجمع الإنجيلي الأردني والكنيسة الوطنية بحيث نخرج بقانون موحد لكنيسة واحدة".

بعد الجلسة العامة قامت الهيئة الإدارية بقبول القس منذر شحاتيت ممثلا عن كنيسة الاتحاد المسيحي الإنجيلية كعضو في الهيئة الإدارية وثم تم انتخاب القس نبيه عباسي من الطائفة المعمدانية كنائب للرئيس.

ولد المهندس ديفيد الريحاني في مدينة السلط وحصل على شهادة الهندسة المدنية وهندسة البيئة من جامعة رود ايلند الأمريكية وعمل في مجال الطاقة والتجارة الطبية من خلال شركة الريحاني الدولية ويرأس كنيسة جماعة الله في الأردن ويمثل منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا في الاتحاد الإنجيلي العالمي World Evangelical Alliance (WEA) وفي مؤسسة اللاجئين العالمية Refugee Highway Partnership (RHP) كما يرأس مشروع "سندك" المعنى بالأيتام وفاقدي النسب في الأردن والمنطقة العربية وسفير منظمة العالم بدون ايتام World Without Orphans لمنطقة الشرق الاوسط وهو عضو مؤسس في نادي بيت الحكمة لكبار السن وله عضوية في العديد من المؤسسات والجمعيات المحلية والعالمية كما شغل منصب نائب رئيس المجمع الإنجيلي الأردني منذ عام 2012.

تأسس المجمع الإنجيلي الأردني عام 2006 ويشمل طائفة الكنيسة المعمدانية الأردنية، كنيسة جماعات الله الأردنية، الكنيسة الإنجيلية الحرة، طائفة كنيسة الناصري الإنجيلية، وكنيسة الاتحاد المسيحي. وتخدم مؤسسات تابعة للكنائس الإنجيلية المجتمع المحلي في مجالات عديدة منها التعليم والصحة واللاجئين وخدمة السجون وكبار السن والأيتام.

شارك المقالة:
هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك راسلنا