مالي: مسلحون يطلقون سراح مسيحيين واختطاف 4 في طريقهم لحضور جنازة قس

أرادت الجماعة الجهادية إطلاق سراح مقاتليها المسجونين في مالي وأحد قادة الجماعة المحتجزين في المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي.
28 يونيو - 15:03 بتوقيت القدس
مالي: مسلحون يطلقون سراح مسيحيين واختطاف 4 في طريقهم لحضور جنازة قس

أطلق خاطفون سراح كاهن كاثوليكي وأربعة أشخاص آخرين في مالي. في الدولة الواقعة في غرب إفريقيا، تشتهر حركات التمرد الجهادية التي تقودها جماعات مرتبطة بالقاعدة والدولة الإسلامية بتنفيذ عمليات اختطاف وارتكاب فظائع.

نقل مسلحون الضحايا الخمسة إلى قرية بارو داخل أبرشية موبتي في وسط مالي وأنزلوهم على جانب طريق يوم الأربعاء الماضي، بعد ثلاثة أيام من اختطافهم، حسبما ذكرت الخدمة الإخبارية الكاثوليكية.

تم التعرف على الضحايا على أنهم الأب ليون دويون، كاهن رعية سيغيه؛  تيموثيه سومبورو، رئيس قرية سيغيه؛  باسكال سومبورو، نائب العمدة؛ واثنين من أعضاء المجتمع الآخرين، إيمانويل سومبورو وبوتي تولوفوديه.

وقال حاكم منطقة موبتي الرائد عباس دمبيلي إن الخاطفين أطلقوا سراح الأسرى بعد تعطل سيارتهم بالقرب من حدود مالي مع بوركينا فاسو وتوسط "وجهاء دوغون وفولاني المحليون" للإفراج عن الرهائن.

تم اختطاف الخمسة أثناء سفرهم لحضور جنازة القس الأب أوسكار ثيرا، في بلدة سان.

عادة ما يتم تنفيذ عمليات الاختطاف في مالي للحصول على فدية أو لممارسة ضغط سياسي على الحكومة.

شارك المقالة:
هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك راسلنا